RSS

الحبّ أعظم نعمة في الوجود

13 Jun

الحبّ أعظم نعمة في الوجود ..

كنت أحب حماتي جداً ..
يرحمها الله ..
كانت امرأة عاقلة، فاضلة، حباها الله بالحكمة ورجاحة الفكر
كانت تتمتّع بشخصية قوية، وإرادة لا تلين، وقوة تحمّل عالية
(وانا أحب المرأة ذات الشخصية القوية، أحبها وأحترمها)
طاقتها علي الحب وسعتنا كلنا
دون تفرقة، نحن كثيرون، كانت تعرف كيف تهتم وترعي الكل
والأهم أنها -يرحمها الله- كانت مستمعة جيدة جداً ..
وقع في قلبي حبها منذ رأيتُها، وكانت توصيني ألا أتحدث عنها
أمام الناس حتي لا يحسدونا !
فالموروث الثقافي المَعيب الفاسد، أن الحماة مكروهة، والعياذ بالله !
وكان معظم معارفنا لا يصدّقون أننا نحب بعضنا، وبيفتكرونا بنمثّل !
لذلك كانت تخاف من حسد أصحاب النفوس المريضة ..
عيبها انها كانت تخاف من الحسد !

أما لِمَ أذكر لكم كل هذا ؟
فلأن أكبر وأهم دعوة دعتها حماتي (المرأة الصوّامة القوّامة العابدة)
كانت : “ربنا يفرّح قلبك بأولادك وبناتك يا حبيبتي” ..
أحلي دعوة و أرق دعوة، كانت معطاءة، ولذا أدركت قيمة العطاء
وتيقّنت من مكافأة رب العالمين لمن أفنوا أعمارهم من أجل أبنائهم
في إخلاص وصدق وصمت وتفاني، لا يبتغون إلا وجه الله تعالي ..
وقد أنعم الله عليّ، وتحققت تلك الدعوة الصادقة ..
فالحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً، وبنعمة الله فافرحوا ..
اثنتان كانا سيزيدانا فرحاً علي فرحنا :
أمي .. وحماتي
ربِ ارحمهما، واجعل مثواهما الجنة،
وارحمنا إذا صرنا لما صارا إليه ..

ما خلقنا الله إلا ليمتعنا بكرمه وإنعامه، ولكنا غافلون
ما خلقنا الله إلا لأنه يحبنّا .. الله يحبّنا، الله يستحقّ حبنا
ولذا فأنا أحبكم في الله، ولا أطلب سوي الدعاء الجميل :
“أحبكِ الذي أحببتنا فيه”
فهل هذا كثير ؟

 

 

 

 
Leave a comment

Posted by on June 13, 2012 in Miscellaneous, Relationships

 

Tags: , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: