RSS

من قال : لا أعرف فقد .. أفتي !

04 Jan

رحم الله امريء قال : لا أعرف، فقد …. أفتي .

هل يكفي أن نقول : لا نعرف ؟
لا نعرف -علي وجه الدقة- مباديء الفكر الديني الجديد؛ ولكن ما نحن آكدون منه أن ما توارثناه من فقه سني قديم هو فقه بدائي شرير يعادي ما تنصّ عليه آيات الكتاب الحكيم ويتصادم معها !
تنصّ آيات كتاب الله علي (حرية العقيدة) :
وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ……* الكهف 29
وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ …….” 55
إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * القصص 56
لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ * الشوري 3
وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّىٰ * عبس 7

فإن لم تكن تلك الآيات والنداءات واضحة الدلالة؛ فما بالنا بهذه الآية المحكَمة الفاصلة :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * المائدة 54

من يرتدّ : فعل الشرط؛ فهل جوابه (فاقتلوه) كالرواية الموضوعة (الكاذبة) ؟!
بل هو جواب من الرحمن الرحيم الودود اللطيف الخبير الذي لا يريد عباداً عبيداً مُكرَهين، بل لا يريد سوي عباداً يأتوه طائعين مختارين .. والأهم محبّين، وسبحان الله الذي قدّم حبّه تعالي لهم علي حبّهم له؛ فبفضل الله ومنّته عليهم أحبّهم ورزقهم حبّه عزّ في علاه ..
وعلي العكس نجد فقه المذاهب الأربعة وقد نصّ علي وجوب قتل (المرتَدّ وتارك الصلاة والوضوء والزاني المحصن) وتعزير (المجاهر بالفطر وشارب الخمر وغيره …..) بالجَلد علناً أو الحبس والإهانة !

علي حين يأمر القرآن بإطلاق الأسري منّاً أو قبول الفدية عنهم، يدرس أبناؤنا في مناهج الأزهر (وجوب قتل الأسري) !
وعلي حين يحدثنا رب العالمين عن خلق الرجل والمرأة من (نفس واحدة) يتعلّم ذكور أمة محمد فوقية الرجال ويتشرّبون من المجتمع (دونية) النساء واستطالة الرجل علي المرأة أباً او أخاً أو زوجاً او حتي ابناً !
يناشد القرآن عدم دفع أموال اليتامي (النساء) إلا أن (يبلغن النكاح) و(نأنس منهنّ رشداً) أي تكون بالغة رشيد عاقلة واعية؛ يروِّج الفقه القديم لكارثة (زواج الصغيرة)
والأمثلة كثيرة ..
وإذا قلنا (نحن) ذلك، فماذا يقول سائر المسلمين ؟
(( على من يريد أن يعرف الطريق إلى فهم مراد الله أن يبدأ في البحث، لا يؤدي الفقه السني القديم إلى مراد الله ))

نحن آكدون أن الطريق إلي فهم مراد الله لا بد أن يبدأ ب(حسن الفهم) عن الله،
طالما أننا نؤمن بأن القرآن كلام الله، وأننا -جميعاً- مخاطَبون به،
وطالما نما إلي إدراكنا أن قدامي المفسّرين قد (فهموا) النص بما يتناسب ومستوياتهم العقلية وأحوالهم الاجتماعية والبيئية، صار لزاماً علينا أن (نسعي) بدورنا ل(نفهم) بما يناسبنا (نحن) إذا كنا نؤمن حقاً وصدقاً بأن ما لدينا (كتاب الله الحكيم) لا يتقيَّد بزمن ولا مكان ولا بشر؛ صحيح أنه تنزَّل علي قلب رسول الله الخاتم الذي كان يعيش وسط أهلنا من بسطاء جزيرة العرب؛ لكنه (بلاغ) إلي (الناس) جميعاً إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها؛ لذلك ينبغي :
أولاً :
– ألّا نعتدّ بكل ما من شأنه (تقييد) وقصر معاني آيات الكتاب علي مجرد (مناسبات خاصة) وغيره
ثانياً :
– ألّا نعتدّ بأيّ فهم يتعارض مع أسماء وصفات الله كما أوردها في كتابه الحكيم عن (نفسه العليّة)
ثالثاً :
– ألّا نعتدّ بأي تفسير ينادي بالرجوع للقديم ولا يأخذ بعين الاعتبار التطور الإنساني الحتمي
رابعاً :
– أن نسعي لاستشارة علماء العصر لإمدادنا ب(أحدث) ما توصّل إليه باحثو اليوم في دنيا الله في كافة مجالات العلوم الطبيعية والإنسانية

لا سيما وأننا نكتشف بعد كل (حلقة نقاش) تتناول مفهوم أحد أو بعض الآيات، أن هناك العديد من الشروح والتفسيرات المختلفة المتنوعة ..

فلا بد أن نراجع أنفسنا لنري بصدق وشجاعة أولئك الذين ينشرون ويروِّجون لثقافة التقتيل والتعزير والجلد والأذي والإهانة بين خلق الله تحت مسمّيات خبيثة بلهاء مثل :
(الحفاظ علي شرع الله/مراعاة مشاعر المسلمين !)

ولذلك تطرّقنا إلي التفكير في (مباديء الفكر الديني الجديد) ألا وهي :
– كتاب الله
– وما لا يناقضه من صحيح سنة رسول الله
وكل ما عدا ذلك (تراثٌ بشريٌ) يحوي الغَثّ كما يحوي الثمين ..

وأول وأهم ما ناله التطوير -في اعتقادي- هو (أسلوب ومنهج التفكير) فلم نعد كما كنا ..

(( تماما مثلما لا يؤدي طريق الصعيد إلى ليبيا, لا يؤدي الفقه السني القديم إلى مراد الله ))اا

 
Leave a comment

Posted by on January 4, 2015 in Miscellaneous

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: